-->

تقرير ماتش كورة ..تعرف على أسباب تفوق بلجيكا على البرازيل

تقرير ماتش كورة ..تعرف على أسباب تفوق بلجيكا على البرازيل

    ودع المنتخب البرازيلي لكرة القدم فعاليات بطولة كأس العالم روسيا 2018 الحالية, وذلك بعد الخسارة التي تعرض لها اليوم أمام منتخب بلجيكا بنتيجة 2-1 في دور ربع النهائي من البطولة الأقوى على مستوى العالم, بينما صعد الشياطين الحمر إلى دور نصف النهائي من البطولة ليواجه منتخب فرنسا في مباراة غاية في الصعوبة على هازارد ورفاقه, وظهر التفوق الواضح لأبناء المدرب روبيرتو مارتينيز في معظم أحداث اللقاء, ويستعرض معكم موقع " ماتش كورة " في هذا التقرير أهم الأسباب التي ساعدت بلجيكا في التفوق على البرازيل خلال تلك المباراة.

    تألق تيبو كورتوا 

    لعب حارس مرمى نادي تشيلسي الإنجليزي تيبو كورتوا مباراة العمر اليوم أمام منتخب البرازيل, حيث وقف الحارس البلجيكي كجدار أمام أحلام كافة لاعبي السيليساو, وأبعد كورتوا العديد من الفرص الصعبة والخطيرة التي تعرض لها طوال أحداث الـ 90 دقيقة, لعل أخطرها كانت التصويبة الرائعة من نيمار جونيور في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة والتي أبعدها إلى ركنية.

    نيمار المتخاذل 

    كالعادة غاب نيمار جونيور النجم الأول لمنتخب البرازيل ولاعب باريس سان جيرمان الفرنسي عن المواعيد الكبرى, سواء كانت مع منتخب بلاده أو في البطولات المحلية مع النادي الفرنسي, نيمار واصل محاولته الفاشلة في الحصول على ركلات حرة وضربات جزاء من خلال محاولات عديدة للتمثيل على حكم المباراة, إلا أن حكم المباراة لم يحتسب أي شئ له طوال أحداث الـ 90 دقيقة, واكتفى نيمار في مباراة اليوم باللعب الفردي فقط في محاولات عديدة للمرور في مواقف واحد ضد واحد, غياب النجم الأبرز في التشكيلة بالطبع سيأثر بالسلب على أداء الفريق خلال المباراة.

    تألق الثلاثي الذهبي 

    يملك منتخب بلجيكا خط هجوم قوي جدًا يتكون من إيدن هازارد نجم نادي تشيلسي الإنجليزي, وروميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي, بالإضافة إلى كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي, ومن الحظ السيء للاعبي المنتخب البرازيلي أن هذا الثلاثي الذهبي كان في أقوى عطائه الكروي خلال المباراة, هازارد الذي يتميز بالاحتفاظ بالكرة بشكل قوي جدًا وقد ظهر ذلك خلال مباراة اليوم, دي بروين المميز بالتصويب البعيد والتمريرات الدقيقة وجاء الهدف الثاني للشياطين الحمر عن طريق تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء, بالإضافة إلى روميلو لوكاكو الذي ربما لعب أفضل مباراة له في المونديال رغم غيابه عن التسجيل.

    غياب كاسيميرو وفشل فيرناندينيو

    ظهر التأثر الكبير بغياب متوسط ميدان ريال مدريد الإسباني كاسيميرو في تشكيلة السيليساو البرازيلي, خاصة في الجانب الدفاعي الذي يعتمد على استرجاع الكرات وإفساد هجمات الخصم, فيرناندينيو بديل كاسيميرو في مباراة اليوم لم يكن في الموعد, ولم يوفق نجم مانشستر سيتي سواء في الجانب الهجومي أو حتى في الأدواء الدفاعية التي من المفترض القيام بها.
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | يلا شوت الجديد حصري مشاهدة اهم مباريات اليوم يلا كورة ستار .

    إرسال تعليق