لجنة الكرة بالنادي الأهلي تحسم مصير مؤمن زكريا مع الفريق

لجنة الكرة بالنادي الأهلي تحسم مصير مؤمن زكريا مع الفريق

    يبحث النادي الأهلي المصري بقيادة الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة بشكل مبكر عن الأهداف الرئيسية للفريق قبل بداية الموسم القادم, وذلك من أجل الإستمرار في المنافسة على الألقاب المحلية وكذلك بطولة دوري أبطال إفريقيا التي تعتبر هي الأهم للفريق في الفترة القادمة نظرًا لغايب المارد الأحمر عن التتويج بها منذ فترة طويلة.


    وعلى الرغم من أن الهدف الأكبر لإدارة الشياطين الحمر في الفترة الحالية هي البحث عن خيارات جديدة للتعاقد معها من أجل إفادة المدرب القادم للفريق, إلا أن أزمة المعارين تسبب صداعًا في لجنة الكرة بالنادي الأهلي, فبعد الأزمة الشهير مع نجم الأهلي السابق عبد الله السعيد ورحيله عن صفوف الفريق, أرادت إدارة المارد الأحمر تعويضه بقطع إعارة صالح جمعة مع النادي الفيصلي السعودي إلا أن اللاعب نفسه أراد الإستمرار مع النادي السعودي.


    الأمر نفسه تكرر مع اللاعب مؤمن زكريا الذي أعاره النادي الأهلي المصري للنادي الأهلي السعودي على أن يعود اللاعب مرة أخرى إلى صفوف الفريق عقب انتهاء فترة إعارته, إلا أن مؤمن قد طلب من إدارة النادي الأهلي تمديد فترة الإعارة مع النادي السعودي فترة أطول وهو الأمر الذي لم تقبل به إدارة المارد الأحمر.


    حيث أكدت صحيفة " الأهرام سبورت " صباح اليوم الخميس الموافق 7 يونيو 2018 أن الكابتن محمود الخطيب رفض تمامًا فكرة التخلي عن اللاعب في الفترة الحالية, مشيرًا إلا أن الفريق يحتاج إلى جميع أبنائه خلال الفترة القادمة من أجل العودة إلى الطريق الصحيح مرة أخرى, وكان هناك اجتماع مطول بين إدارة النادي الأهلي وبين مؤمن زكريا يوم الأربعاء الماضي وطلب خلاله اللاعب من إدارة النادي الرحيل إلا أن الكابتن محمد يوسف أكد له أن الفريق يحتاج إلى خدماته خاصة في الفترة القادمة.


    الجدير بالذكر أن هذه الأوضاع بين إدارة المارد الأحمر وبين اللاعب تجعل مؤمن زكريا يعيش حالة معنوية مضطرة جدًا, خاصة بعد أن تم إستبعاده من قائمة منتخب مصر التي ستخوض نهائيات كأس العالم روسيا 2018 القادمة, ويبدو أننا على مشارف متابعة أزمة أخرى سوف تحدث بين إدارة النادي الأهلي وبين اللاعب.
    Ahmed Fouda
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | مشاهدة مباريات كأس العالم بث مباشر .

    إرسال تعليق