-->

يوفنتوس يفكر بخطة انتحارية قبل مواجهة ريال مدريد

يوفنتوس يفكر بخطة انتحارية قبل مواجهة ريال مدريد

    ريال مدريد يضع قدمًا ونصف في دور الـ 8 من دوري أبطال أوروبا 

    أصبح من الواضح أن ريال مدريد بات قريبًا جدًا من التأهل إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم, خاصة بعد الانتصار الكبير الذي حققه كريستيانو رونالدو والرفاق في مباراة الذهاب أمام يوفنتوس بنتيجة 3-0 على ملعب الأليانز بالمدينة الإيطالية تورينو, معقل فريق السيدة العجوز, بالثلاثية النظيفة التي أحرزها الملكي في تلك المباراة تجبر اليوفي على تسجيل 3 أهداف فيما أكثر دون أن يستقبل أي هدف إذا أراد المرور إلى الدور القادم من البطولة الأقوى عالميًا, الأمر الذي يعتبر غاية في الصعوبة على أبناء المدرب ماسيمليانو أليجري.


    يوفنتوس يفكر بالدفع برباعي هجومي في مواجهة ريال مدريد 

    وفي مباراة العودة القادمة المقرر لها يوم الأربعاء القادم, لا يزال ماسيميليانو أليجري حائرًا بين الخطط التي ينوي الدخول بها هذا اللقاء, وقد أكدت صحيفة " توتو سبورت " الإيطالية, أن المدرب الإيطالي حائرًا في الفترة الحالية بين خطتين, الاولى وهي الإعتماد على خطة "4-3-3", يتواجد كل من بليز ماتودي وسامي خضيرة بالإضافة إلى ميراليم بيانيتش في وسط الملعب, وفي الأمام الثلاثي خوان كوادرادو ودوجلاس كوستا وجونزالو هيجواين, إلا أن أليجري يفكر في خطة هجومية كبرى بالاعتماد على خطة "4-2-4" بتواجد كل من سامي خطيرة وبيانيتش في وسط الملعب وأمامهم كل من كوستا وكوادرادو على الأطراف, وهيجواين ومانزوكيتش في العمق الهجومي, الجدير بالذكر أن نجم الفريق باولو ديبالا سيغيب عن هذه المباراة بداعي الإيقاف بعد الطرد الذي تعرض له اللاعب في مباراة الذهاب نتيجة حصوله على إنذارين.


    اليوفي يخشى من سرعات لاعبي الأطراف 

    وأكدت الصحيفة ذاتها أن أليجري يخشى من السرعات الكبيرة الذي يمتلكها الريال من على الأطراف, سواء عن طريق لوكاس فاسكيز أو جاريث بيل, والذي يمثلون خطورة كبيرة على دفاعات السيدة العجوز سواء من خلال إرسال الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء أو التوغل والتصويب القوي, الأمر الذي يجعل من خطة "4-3-3" هي الحل الأمثل, لعدم المجازفة بشكل كبير خاصة في بداية المباراة.
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | يلا شوت الجديد حصري مشاهدة اهم مباريات اليوم يلا كورة ستار .

    إرسال تعليق