-->

ثلاثة سيناريوهات أمام فالفيردي لإسقاط روما

ثلاثة سيناريوهات أمام فالفيردي لإسقاط روما

    مباراة قوية بين روما وبرشلونة اليوم 

    يستضيف نادي برشلونة الإسباني اليوم الأربعاء, نظيره روما الإيطالي في مباراة ذهاب دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم موسم 2017-2018, في مباراة ينتظرها عشاق الساحة العالمية من أجل رؤية مباراة ممتعة ومثيرة داخل ملعب الكامب نو, ومع عودة كل من سيرجيو بوسكيتس وليونيل ميسي إلى قائمة البارسا لهذه المباراة, أصبحت جميع الخيارات متاحة أمام المدير الفني للفريق إرنستو فالفيردي وفي هذا التقرير نستعرض معكم 3 سيناريوهات يمكن من خلالها إسقاط روما.


    أولا الاندفاع

    من المتوقع أن يبدأ فالفيردي مباراة اليوم بنفس السيناريو الذي اعتمد عليه خلال مباراة الدور الماضي من نفس البطولة أمام تشيلسي الإنجليزي على ملعب الكامب نو, وذلك من خلال الاندفاع الكبير في بداية المباراة من أجل إنجاز المهمة مبكرًا دون الدخول في حسابات معقدة, خاصة قبل لقاء العودة في الأوليمبيكو معقل الذئاب, في مباراة متوقع أن تكون غاية في الصعوبة على أبناء المدرب الإسباني, فمن المتوقع أن تشهد هذه المباراة هجوم نسبي من الثلاثي الأمامي ليونيل ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبلي, مع الزيادة المتوقعة من وسط الميدان لكل من راكيتيتش وإنييستا.


    ثانيًا التوازن 

    على الجانب الآخر فإن فالفيردي يمتلك أيضًا حلول بديلة وهو اللعب بصورة متوازنة, من أجل عدم المخاطرة بشكل كبير أمام فريق يستطيع اللعب بشكل جيد في الهجمات المرتدة فمن الممكن أن يلعب بأسلوب واقعي إلا حد مع بالاعتماد على خطة " 4-4-2 " كما رأينا في مباراة الذهاب من الدور الماضي أمام تشيلسي في إنجلترا, وذلك من أجل إعطاء قوة بدنية للفريق بالإضافة إلى الصلابة الدفاعية الكبيرة التي يتمتع بها الفريق الكاتالوني هذا الموسم, إلا أنه سوف يضحي بواحد من أهم عناصره الهجومية, ومن المتوقع أن يكون الشاب الفرنسي عثمان ديمبلي, هذا التوازن سوف يمنح برشلونة الاستحواذ على الكرة في وسط الملعب الذي سيتواجد به كل من بوسكيتس وإنييستا وراكيتيتش وباولينيو بعد خروج ديمبلي.


    ثالثًا عدم المخاطرة 

    لا أحد يعلم جاهزية سيرجيو بوسكيتس العائد حديثًا من الإصابة, لا شك أن سيرجيو يمثل قوة ضاربة في خط وسط الفريق الكتالوني لكنه لم يشارك إلا في حصتين تدريبيتين مع الفريق منذ عودته من الإصابة وقد يكون الدفع به مخاطرة كبيرة إذا لم يكن في حالة بدنية كاملة, وإذا فضل فالفيردي عدم المخاطرة به فإنه سوف يلعب بكل من أندريس إنييستا وراكيتيتش وباولينيو في وسط الملعب مع الدفع بسيرجي روبيرتو في الطرف الأيمن, هذا التشكيل قد يعطي البارسا مرونة وقوة دفاعية كبيرة خاصة وأن روبيرتو يتميز بأداء الدور الدفاعي على أكمل وجه وسوف يسد المساحة المتواجدة على الجانب الأيمن خلف ليونيل ميسي الذي لا يعود إلى الدفاع كثيرًا.
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | يلا شوت الجديد حصري مشاهدة اهم مباريات اليوم يلا كورة ستار .

    إرسال تعليق