-->

يورجن كلوب لم يكن يتمنى مقابلة السيتي

يورجن كلوب لم يكن يتمنى مقابلة السيتي

    مواجهة الريدز و السيتيزنس خبر سئ للكرة الإنجليزية 

    أسفرت منذ قليل قرعة دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم عن مواجهة قوية سوف تجمع بين ليفربول الإنجليزي ونظيره مانشستر سيتي, وأيضًا ضد يورجن كلوب مدرب الريدز وبيب جوارديولا مدرب السكاي بلوز, في مواجهة إنجليزية خالصة ولكن هذه المرة بنكهة أوروبية, وحسب تصريحات نقلها الموقع الرسمي لفريق ليفربول على لسان المدرب الألماني يورجن كلوب, عبر فيها عن عدم رضاه بنتيجة القرعة, مضيفًا أن وقوع فريقين من إنجلترا ضد بعضهم البعض هو خبر سئ بالنسبة للكرة الإنجليزية على المستوى الأوروبي, فهذا يعني أن هناك فريق واحد سيكون في نصف النهائي بدلًا من فريقين.




    على الرغم من المواجهة القوية ولكننا لا نخشاهم 

    وأضاف المدرب الألماني أنه لا يخشى مواجهة السيتيزنس, حيث قال: أتذكر أنني قلت سابقًا أنه من المتوقع مقابلة جارك في القرعة, وهذه هي الحقيقة الآن وهذا ما حدث, ولنكن صادقين على الرغم من المواجهة القوية التي تنتظرنا ولكننا لا نخشى المباراة على الإطلاق, الأمر أصبح واقع حاليًا دعونا نذهب إلى المباراة ونقدم أفضل ما لدينا وفي النهاية ننظر إلى النتيجة, بالتأكيد الليفر ليس هو المرشح الأول للصعود إلى نصف النهائي, نظرًا للمستوى المبهر الذي أظهره السيتي خلال هذا الموسم سواء في بطولة الدوري أو من خلال دوري أبطال أوروبا, لكن نحن في دور الثمانية من الشامبيونز, ولا أظن أنه في هذا الدور يكون هناك مباريات سهلة, جميع المباريات صعبة على كل الفرق, لا يوجد شئ محسوم, وبالتأكيد يمكن للمفاجآت أن تحدث, على الرغم من ذلك فلدينا بعض المباريات قبل هذه المواجهة, علينا أن نصب تركيزنا عليها ومن ثم النظر إلى مباراة السيتي يوم 4 أبريل القادم.



    ميزة واحدة خلال تلك المواجهة 

    وأختتم كلوب حديثة مشيرًا أن هذه المواجهة تحمل ميزة واحدة فقط للفريقين ألا وهي أن كلاهما يعلمان طريقة لعب الأخر, في السنوات الأخيرة الماضية تواجه الفريقين في أكثر من مناسبة في البطولات المحلية, لكن على المستوى العام فإن هذه المواجهة خبر سئ كما سبق القول على مستوى الكرة الإنجليزية.
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | يلا شوت الجديد حصري مشاهدة اهم مباريات اليوم يلا كورة ستار .

    إرسال تعليق