-->

مدرب البرازيل حائر مابين ايدرسون وآليسون بيكر

مدرب البرازيل حائر مابين ايدرسون وآليسون بيكر

    حراسة السيليساو صداع في رأس تيتي 

    يعيش مدرب المنتخب البرازيلي " تيتي " أيامًا غاية في السعادة مع السيليساو, وذلك بسبب الخيارات الكبيرة التي يمتلكها في جميع المراكز, الأمر الذي جعل السامبا أفضل المرشحين للفوز بالمونديال القادم في روسيا 2018, الجميع يعلم الخيارات الكبيرة التي يمتلكها تيتي في الخط الأمامي بوجود كل من " غابرييل خيسوس - روبيرتو فيرمينو - فيليب كوتينيو - دوجلاس كوستا - ونيمار ووليان وغيرهم, كذلك الأمر بالنسبة لخط الوسط والدفاع, إلا أنه من جانب أخر تمثل حراسة المرمى صداعًا كبيرًا في رأسه, حيث أنه لأول مرة من فترة طويلة, يضم المنتخب حارسين على مستوى عالي جدًا, ايدرسون مورايش حارس مانشستر سيتي الإنجليزي, وكذلك آليسون بيكر حارس مرمى روما الإيطالي, ومن المتوقع أن تحدد مباراتي السامبا القادمة بشكل كبير من الذي سوف يمثل حراسة مرمى المنتخب خلال المونديال, حيث ستواجه البرازيل كل من المنتخب الروسي والمنتخب الألماني يوم 23 مارس الجاري ويوم 27 من نفس شهر.



    آليسون يتألق مع ذئاب العاصمة الإيطالية

    وبالحديث عن آليسون بيكر, الي يعد واحدًا من أفضل حراس المرمى في الدوري الإيطالي في الفترة الحالية, ويمكن ان يكون أفضلهم على الإطلاق بالنظر إلى المستوى الذي يقدمه خلال هذا الموسم, الأمر الذي جعل البعض يلقبه " ميسي الحراس" حيث شارك الحارس صاحب الـ 24 عامًا في 37 مباراة مع ذئاب العاصمة, واستطاع إنقاذ ما يقارب 124 كرة, ووصلت نسبة تصدياته الناجحة إلى 79%, واستطاع الخروج بشباك نظيفة خلال 17 مباراة, واستقبل 31 هدفًا ولم يرتكب أي أخطاء أدت إلى أهداف, بالإضافة إلى وصول نسبة تمريراته إلى 78.9%, بالإضافة إلى التعامل الصحيح مع 13 كرة عرضية, الجدير بالذكر أن المستوى الكبير الذي يقدمه الحارس مع روما هذا الموسم جعله مطمعًا لكبار فرق أوروبا مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان وكذلك تشيلسي الإنجليزي.



    ايدرسون لا يقل إمكانيات عن بيكر 

    أما الطرف الثاني من المنافسة, فهو حارس السيتزنس ايدرسون مورايش الوافد الجديد على قلعة الإتحاد هذا الموسم من نادي بنفيكا بصفقة بلغت 40 مليون يورو, وعلى الرغم من المبلغ الكبير المدفوع به إلا أنه أثبت أنه يستحق كل هذه الأموال, حيث يقدم موسمًا خيالًا مع أبناء المدرب الإسباني بيب جوارديولا, حيث إستقبل 26 هدفًا فقط خلال 37 مباراة لعبها مع الفريق في جميع المسابقات هذا الموسم, وحافظ على شباكه في 18 مباراة, وتسبب في خطأين أدوا إلى أهداف في مرماه, ووصلت نسبة التمرير الصحيح إلى 85.6%, وهي نسبة عالية جدًا بالنسبة لحارس, وأنقذ 70 كرة على مرماه بنسبة تصدي تصل إلى 74.5%.
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ماتش كورة | يلا شوت الجديد حصري مشاهدة اهم مباريات اليوم يلا كورة ستار .

    إرسال تعليق