التخطي إلى المحتوى
آخر قرارات لجنة التخطيط في النادي الأهلي
آخر قرارات لجنة التخطيط في النادي الأهلي

بعد  حصول اللاعبين الذين لم تسنح لهم الفرصة بالإنضمام للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، يعود الفريق مرة أُخرى للمران الجماعي غداً يوم الثلاثاء الموافق الثالث والعشرين من شهر مارس الجاري، على أرضية ملعب مختار التتش، في طريقه للبحث عن النجمة العاشرة،من أجل الاستعداد لملاقاة المريخ السوداني في أم درمان والتي ستقام في الثاني من إبريل المقبل في الجولة الخامسة من دور المجموعات من دوري أبطال أفريقيا.

هذا وقد حصل اللاعبون على الراحة السلبية منذ فجر يوم الأربعاء الماضي، بعد عودتهم من الكونغو الديمقراطية بعد الفوز على نادي فيتا كلوب بثلاثة أهداف نظيفة، واقترابه من حلم التأهل للدور رُبع النهائي من دوري أبطال أفريقيا.

هذا وقد عقد الجهاز الفني بقيادة الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني جلسة لمعرفة خطة الفريق المقبلة، من أجل تدعيم جميع المراكز الفترة المُقبلة، بناء على رغبة المدير الفني، ومن أبرز الأسماء التي تم طرحها هو الحارس محمد بسام، وهو حارس مرمى طلائع الجيش وقد تردد اسمه في فترة الإنتقالات الماضية ولكن لم تنجح الصفقة، ثم أُعيد فتح ملف تعاقده مع الأهلي مرة أخرى، لعدم وجود حارس بديل على نفس مستوى محمد الشناوي.

وقد أكدت لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء في اجتماعها مع بيتسو موسيماني، على تدعيم مركز حراسة المرمى بالنادي الأهلي، خلال الانتقالات الصيفية القادمة.

وفي الفترة السابقة كانت لجنة التخطيط لها رؤية في عدم التعاقد مع حراس مرمى، وهو وجود محمد الشناوي أفضل حارس في أفريقيا، ولكن نظراً لتلاحم المباريات والخوف من الإصابات، تم التأكيد على ضرورة وجود حارس مرمى لديه خبرات كافية، على الرغم من وجود على لطفي ومصطفى شوبير كبدائل للشناوي في حراسة المرمى ولكن ليس لديهم الخبرات الكافية.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *